محاكمات نورمبرج

قبل نهاية الحرب العالمية الثانية ظهرت في أذهان الحلفاء فكرة محاكمة قادة المحور إن تم القبض عليهم. كان ستالين يري أن يتم إعدام ما بين 50 الف إلي مائة الف ضابط و جندي من الجيش الألماني عقاباً لهم علي ما إقترفوه. في البداية سخر روزفلت من الأمر و قال لا داعي لإعدام 50 الف ضابط، يكفي أن نعدم 49 الفاً فقط. فيما بعد حين رأي كم الدمار الذي ألحقه النازييون بالإتحاد السوفيتي بدأ روزفلت يتقبل الفكرة.

تشرشل لم يتقبل فكرة قتل جندي كان يدافع عن بلاده، و لكنه كان يري أن يتم إعدام القادة فقط، نأخذهم إلي مكان معزول و نطلق عليهم النار جميعاً، مستخدماً أحد بنود القانون الإنجليزي الذي يسمح بقتل من يرتكبون جرائم الخيانة في حق بلادهم بدون محاكمة.

في سبتمبر 1944 فكر الأمريكيون في خطة لقتل قدرة ألمانيا علي بدء الحروب في المستقبل بعد سقوطها (لم تكن الحرب قد إنتهت و لكنها كانت قد قاربت علي الإنتهاء). الخطة وضعها وزير المالية الأمريكي هنري مورجانتو و عرفت بإسم خطة مورجانتو و هي خطة تستهدف السيطرة علي الأقاليم الألمانية التي تحتوي علي مواد خام و تحويل ألمانيا إلي دولة زراعية و رعوية و تدمير مصانعها. تسربت الخطة للصحفيين الذين تسببوا في تقليب الرأي العام الأمريكي و إستغلها جوبلز وزير الدعاية النازي في الهجوم الإعلامي علي الحلفاء. Continue reading

فالكيري

شاهدت منذ فترة فيلم فالكيري من بطولة توم كروز و إخراج براين سينجر. فالكيري هو إسم العملية العسكرية التي كانت تهدف لإسقاط الرايخ الثالث عن طريق قتل هتلر ثم القيام بإنقلاب عسكري، و هي المؤامرة المعروفة بإسم مؤامرة الجنرالات. خرجت من السينما و أنا أشعر أن الفيلم جيد، ليس متميزاً و ليس سيئاً كذلك. لم تكن لدي معلومات كثيرة عن محاولة إغتيال هتلر، و بالصدفة عثرت علي فيلم وثائقي عن الموضوع. بعد مشاهدة الفيلم الوثائقي إكتشفت أن فيلم فالكيري كان سيئاً. القصة الأصلية بها الكثير من النقاط التي تدفع للتأمل و التفكير، و هي نقاط أهملها الفيلم تماماً و ركز علي محاولة الإغتيال نفسها بشكل سطحي، دون مناقشة الدوافع أو النتائج التي ترتبت علي هذه العملية.

سأحاول هنا أن أتعرض لهذه النقاط الهامة التي أهملها الفيلم. Continue reading

الدعم الإسرائيلي لأمريكا و إنجلترا

ذات يوم منذ بضعة شهور مضت ذهبت إلي محلات فيرجن في سيتي ستارز لألقي نظرة علي أحدث ما وصلهم من كتب، و هي عادة أمارسها مرة كل شهر تقريباً إذ أمر علي المكتبات الأربع (فيرجن، ديوان، دار الشروق، مدبولي ) كلما سنحت الفرصة و كنت بقرب أي منهم.

وجدت هناك كتاباً يدعي (القلعة الموجودة في الغابة The Castle in the forest ) لكاتب يدعي نورمان ميلر. تصفحت الكتاب سريعاً فوجدت أنه كتاب يدور حول طفولة هتلر. سجلت إسم الكتاب علي الهاتف المحمول و عندما عدت للمنزل بحثت عن معلومات عن الكتاب علي موقع أمازون كعادتي حين يجذبني كتاب ما. Continue reading