تأثير الإعلام – 4

التلاعب بالصورة و الكلمة

يمكن للإعلام أن يغير تفكير و تصور المتلقي عن طريق التلاعب بالألفاظ و الكلمات و الصور. في هذا الجزء سنتعرض سريعاً لبعض أشكال التلاعب بالألفاظ و الكلمات في الإعلام الحديث . لن أقوم بتغطية أساليب التلاعب بالصورة و الكلمة بالتفصيل لأن الأمر يحتاج إلي دراسة منفصلة و سنكتفي فقط بما ينقل الفكرة العامة.

التحيز في إختيار الألفاظ و الصور

حين يقوم فلسطيني بتفجير نفسه في نقطة للجيش الإسرائيلي فإن هناك أكثر من كلمة لوصف هذا الحدث. علي سبيل المثال، البعض يصفه بأنه تفجير إرهابي، البعض يصفه بأنه تفجير إستشهادي، و البعض يصفه بأنه تفجير إنتحاري. كل لفظ من هذه الألفاظ قد يحمل تحيزاً، سواء تحيزاً تجاه الفلسطينيين أو تحيزاً تجاه الأسرائيليين،  و يسهم في تغيير رأي المشاهد تجاه الخبر. Continue reading

تأثير الإعلام – 3

التليفزيون

الرسالة التي يستطيع التليفزيون أن ينقلها

يعتمد التليفزيون في المقام الأول علي الصورة في نقل الأفكار و المعلومات. بعكس الصورة، الكلمات يمكنها أن تحمل فرضية، تساؤل،  أو إقتراح. يمكنك أن تقول أنك تختلف مع عبارة معينة، و لكن لا يمكن لأحدهم أن يختلف مع صورة أو يقول أنه يتفق معها جزئياً. الصورة يمكنها فقط أن تثير المشاعر، يمكنك أن تعجب بمشهد طبيعي، تحزن لصورة شخص قتل في حرب، تتحمس لرؤية صورة لعلم بلادك، و لكن لا يمكنك أن تقول أن هذه الصورة خاطئة. Continue reading

تأثير الإعلام -2

الكتاب

الرسالة التي يستطيع الكتاب أن يحملها

كما قلنا فإن كل وسيلة إعلام تستطيع أن تنقل رسالة معينة و تحدث تأثيراً معيناً لدي القاريء فما هي الرسالة الفكرية أو الشعورية التي يستطيع الكتاب أن ينقلها؟

أي جملة لا يمكن إلا ان تكون نقلاً لحقيقة أو إثارة لسؤال أو شرح لفكرة معينة، بخلاف وسائل إعلام أخري مثل الصورة التي قد لا تعبر عن أي من هذه الأشياء. لهذا  تتميز الكتب بأنها وسيلة إعلام تنمي عادات لها علاقة بالتفكير و التحليل المنطقي للأمور، و تصلح لنقل الأفكار العميقة الصعبة و مناقشتها.

لكي يقرأ المرء كتاباً فإن هذا يسلتزم أن يكون بمفرده (نادراً ما يقرأ الناس كتاباً في مجموعات)، ينظم معلوماته بحيث يستدعي من ذاكرته ما له علاقة بما يقرأ و يهمل ما لا علاقة له بموضوع الكتاب، و يستخدم ما لديه من معلومات سابقة في قبول أو رفض ما يقدمه الكاتب من أفكار، و هو ما يسمه والتر أونج – الفيلسوف و أستاذ الأدب الإنجليزي- الإدارة التحليلية للمعلومات. Continue reading

تأثير الإعلام-1

مقدمة

يلعب الإعلام دوراً رئيسياً في تكوين أفكار الشعوب و التحكم في سلوكياتها. هذه دراسة من أربع أجزاء نحاول أن ندرس الكيفية التي يؤثر بها الإعلام علي تفكير الناس. عادة ما يستخدم دارسي الإعلام و علم الإجتماع مصطلح “الحوار العام Public Discourse” للتعبير عن الحوارات و المناقشات الدائرة في المجتمع ، و يستخدمون هذا الحوار للدلالة علي المستوي الفكري و الثقافي للمجتمع ككل، فإن كان المجتمع تسوده حوارات يسودها المنطق و الفكر وتدور حول موضوعات هامة (سياسية أو إقتصادية مثلاً) كان هذا دليلاً علي الرقي الفكري للمجتمع ككل و العكس صحيح. في هذا المقال سنحاول أن نوضح تأثير وسائل الإعلام المختلفة علي “الحوار العام” و بالتالي علي فكر المجتمع ككل. سنركز هنا علي الكتاب و التليفزيون بإعتبارهما أكثر وسائل الإعلام تناقضاً،سنتحدث عن أشكال التلاعب الإعلامي باللفظ و الصورة ثم سنتحدث عن روايات خيال علمي شهيرة كتبت في الماضي إلا أنها تنبأت بالكثير من سلبيات  الإعلام المعاصر، شكل  و هدف و مضمون الرسالة الإعلامية التي يحاول الإعلاميون و الساسة نقلها و تأثيرها علي المجتمع. Continue reading

السيطرة علي الجماهير

حتي وقت قريب كنت أنظر لفرويد علي أنه نصاب لا داعي لقراءة ما كتبه إلا بغرض الرد علي من يؤمنون بما كتبه. ما كنت أعرفه هو أن أهم ما فعله فرويد هو أن رد الكثير من سلوكيات البشر إلي دوافع جنسية. كان هذا خطأ مني لأن فرويد له بعض النقاط الهامة التي أضافها لعلم النفس و التي لا يمكن إعتبارها هراء بالكلية، نقاط بخلاف رد كل سلوكيات البشر إلي دوافع جنسية، إلا أن كل من تحدث عن نظريات فرويد ركز علي نقطة واحدة و أهمل الباقي. Continue reading

الدستور Exclusive

منذ أن صدرت جريدة الدستور و للشباب مساحة ضخمة من الكتابة فيها بل إن الكثير منهم يرأس الكثير من الصفحات و الأبواب، و هي تجربة غير مسبوقة علي قدر علمي، و فيها تشجيع للشباب و إستغلال لقدراتهم و طبيعتهم التي تتميز في المعتاد بالتجديد و الإبتكار مع كم لا بأس به من قبول المخاطرة، المخاطرة بتقديم أبواب غير مألوفة و مخاطرة في إختيار الموضوعات و طريقة الكتابة، و هي نقطة تحسب لإبراهيم عيسي رئيس التحرير، و بالطبع تسبب هذا في أن الشباب يمثلون فئة ضخمة من قارئي الجريدة.

إلا أن هذا تسبب في مشكلة أخري هي إفتقار الجريدة لعمق الكتابات. حتي حين إستعانت الجريدة بعدد من الكتاب من ذوي الوزن الثقيل من أمثال د. جلال أمين و فهمي هويدي فإن المساحة المخصصة لهم كانت صغيرة للغاية مقارنة بالمساحات المخصصة للشباب و مقارنة بثقل وزن هؤلاء الكتاب.

عادة ما تشتري والدتي الجريدة و عادة ما أقرأ أعداد الجريدة متأخراً يوم أو إثنين. فوجئت بالأمس أن عدد يوم الأربعاء جاء معه ملحق خاص بأخبار المشاهير! الملحق إسمه Exclusive أي حصرياً، و هو يضم حورات مع عدد من المشاهير و أخبارهم. Continue reading

مدونة محمود أحمدي نجاد

في دراسة نشرت مؤخراً تبين أن نسبة من يرفضون السياسة الأمريكية من الشباب الذين يعتمدون علي الإنترنت في الحصول علي الأخبار و التحليلات السياسية أكبر بكثير من كبار السن الذين يعتمدون علي شبكات الأخبار القديمة مثل فوكس و CNN. صار معتاداً أن تقرأ علي مدونات الأمريكيين المهتمين بالسياسة عبارات تسخر من شبكات الأخبار الأمريكية، و لم يعد من المستغرب أن تقرأ مقالاُ يبدأ بعبارة من نوعية “إن لم تكن تعتمد علي شبكة فوكس كمصدر للأخبار فأنت بالتأكيد تعرف أن كذا و كذا و كذا”.

الدراسة تثير هاجساً طالماً تردد هو أنه مع إنتشار وسائل النشر عن طريق الإنترنت، حيث يمكن لمن يشاء أن يكتب – بل و يصور بالصورة و الصوت – ما يريد و يصير ما ينشره من الممكن الوصول إليه من أي مكان في العالم، ستصير لعبة النصب الإعلامي أكثر صعوبة و سيصير علي شبكات الأخبار مثل فوكس و CNN – التي تمثل غطاء للمواطن الأمريكي يحجب عنه الكثير من الحقائق السياسية و الإجتماعية- أن تبحث عن أسلوب جديد للنصب و إلا فإنها ستغلق أبوابها يوماً ما لأن الناس صار لديهم مصادر أخري للمعلومات و يمكنهم عندها أن يميزوا الكذب من الحقيقة.

إكتشفت منذ بضعة أيام أن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لديه مدونة شخصية. المدونة منشورة بأربع لغات هي الفارسية و العربية و الإنجليزية و الفرنسية. المدونة ليست جديدة فهي موجودة علي الإنترنت منذ أغسطس 2006 و علي قدر علمي هذا هو أول رئيس جمهورية يكتب في مدونة.

Continue reading